الأحد، أبريل 04، 2010

إدارة المشاريع ومهنة التصميم الهندسي

بقلم / م. معماري واحترافي إدارة مشاريع/ سامر فاكر كمال

- ملخص للبحث -*

مقدمة

في حقيقة الأمر يرى الكثيرون من ممارسي مهنة التصميم الهندسي عدم وجود علاقة بين إدارة المشاريع ومجال التصميم الهندسي (وأختص هنا بمجال تصميم المباني) فهل هذا المبرّر منطقياً أم لا؟! وهل “إدارة المشاريع” لا تطبق بالفعل أم هي موجودة ولكن بصورة غير واضحة وبينة. وهل تقتصر إدارة المشاريع على الجداول الزمنية ومعرفة كيفية إستخدام برامج الحاسب ذات العلاقة (وهو الفهم المنتشر بين ممارسي المهنة)؟!

إدارة المشاريع
تعريف إدارة المشاريع حسب معهد إدارة المشاريع “PMI” كالأتي:

“ التطبيق العملي للمعارف، والمهارات، والأدوات، والأساليب على أنشطة المشروع لإستيفاء متطلباته“. وتتم إدارة المشاريع من خلال التطبيق المناسب والتكامل بين 42 عملية والتي تم تجميعها في خمس مجموعات عملياتية وهي كالأتي :

مجموعة عمليات الشُّروع Initiating Process group
مجموعة عمليات التخطيط Planning Process group
مجموعة عمليات التنفيذ Executing Process group
مجموعة عمليات المراقبة والتحكم Monitoring & Controlling Process group
مجموعة عمليات الختام Closing Process group
أهداف إدارة المشروع
أهداف إدارة المشروع تختلف عن أهداف المشروع نفسه ، فالأولى أهداف ثابتة لا تتغير بتغير المشروع أما الأخيرة فتعتمد على طبيعة المشروع. ويمكن إيجاز أهداف إدارة المشروع في ستة أهداف:

إنهاء المشروع، بتحقيق أهداف المشروع المحددة مسبقا.
إنهاء المشروع ضمن الميزانية .
إنهاء المشروع بأمان، بتوفير واتباع خطة السلامة الامنية لفريق المشروع في حال وجودهم في موقع المشروع.
إنهاء المشروع في الوقت المحدد.
إنهاء المشروع بدون أخطاء، الأخطاء والإخفاقات أمرٌ لازم في كل مشروع؛ ولكن الهدف هو التقليل من نسبة وقوعها.
إنهاء المشروع محققا توقعات جميع المعنيين.

تصنيف مكاتب التصميم الهندسية
تؤثر الهيكلية التنظيمية لمكاتب التصميم الهندسي وحجمها على وجود وقوة أثر إدارة المشاريع في المشروعات. وكلما ازدادت التخصصات الهندسية ازداد معها الإحتياج إلى التنسيق والتخطيط المحكم والمتابعة الدقيقة لمراحل التصميم.

دور مدير المشروع
يعتبر مركز المشروع ومحوره، فهو المسئول عن معرفة رغبات ومطالب المعنيين بالمشروع وتحديد المهام والمدد الزمنية المطلوبة لتأديتها واختيار وقيادة فريق المشروع المناسب. و القيام بأعمال المراقبة والتحكم وأعمال ختام المشروع بصورة علمية ومهنية. ومن مسئولياته أيضا التواصل وإعطاء التقارير الدورية حسب الخطـة الموضـوعة للإدارة العليـا والمعنيين بالمشروع كل حسب حاجته والتفاوض والعمل مع الإستشاريين والموردين .

عملية التصميم الهندسي
وهي أساس العمل في المكاتب بكافة مستوياتها وتبدأ من توقيع العقد مع العميل وتنتهي بتسليم المخططات الهندسية وما يرافقها من مستندات حسب العقد المبرم بين المكتب والعميل. وتنقسم هذه العملية إلى 5 مراحل أساسية:

المرحلة الأولى: بداية المشروع

المرحلة الثانية: إعداد خطة إدارة المشروع

المرحلة الثالثة: إعداد الدراسات والتصميمات الابتدائية والنهائية.

المرحلة الرابعة: إعداد وثائق العطاء.

المرحلة الخامسة : ختام المشروع

من إيجابيات تطبيق إدارة المشروعات في المكاتب الهندسية
تجنب الإضطرار إلى عمل تعديلات وتغييرات في التصميم نتيجة معلومات أو طلبات مستحدثة من جهة أو فرد لم تكن موضع دراسة أو إعتبار في بداية المشروع.
إجتماع كل المطالب من كافة الجهات عند المصمم قبل البدء في التصميم
تحديد نوعية المعلومات المرادة للمعنيين ووسائل الإتصال وتحديد وتعريف قنوات الإتصال.
تحديد جميع المعايير والإشتراطات والمراجع التي على أساسها سيتم التصميم وقياس مدى جودة التصميم والمخططات والمواصفات.


مما يميز إدارة المشاريع هي المراقبة والتحكم Monitoring and Controlling لكافة نشاطات ومراحل المشروع والذي سيضمن الحفاظ على مستوى عالي من الجودة والاتقان في العمل.

الخلاصة
بشكل عام وأي كان حجم المكتب، يتعامل المهندسون مع ممثل المالك سواء إن كان فردا أو شركة ومهندسين شركات المقاولات وفي كلٍ منهم إدارة أو قسم لإدارة المشاريع وقد بدأت الحركة في إتجاه توظيف مدراء مشاريع ذو علمٍ وخبرة ومهنية أو تطوير قدرات المدراء الحاليين، لذلك سيكون من الأفضل لمهندسي المكاتب الإلمام بهذا العلم ومصطلحاته وأدواته حتى يكون التعامل مهني وإحترافي بين جميع الأطراف وهذا بالتالي يرفع من مستوى المكاتب.

* للحصول على البحث الكامل، إضغط على الرابط التالي:

http://samerkamal.files.wordpress.com/2009/09/pm-and-design-profession1.pdf

0 التعليقات :